أفضل استراتيجيات المضاربة في الأسهم

بناءً على خبرتي الطويلة في مجال التداول والاستثمار في الأسواق المالية، وجدت أن فهم وتطبيق استراتيجيات المضاربة في الأسهم بشكل صحيح يمكن أن يكون عاملاً حاسمًا في تحقيق النجاح وتجنب الخسائر الكبيرة. هنا، سأشارك بعضًا من أفضل استراتيجيات المضاربة التي يمكن للمبتدئين دراستها واعتمادها:

1. المضاربة على الأخبار (News Trading)

هذه الاستراتيجية تعتمد على التداول بناءً على الأخبار الاقتصادية والمالية التي يمكن أن تؤثر على أسعار الأسهم. يجب على المضاربين متابعة الأخبار الهامة وتقارير الشركات للتنبؤ بتأثيرها على السوق واتخاذ قرارات التداول بناءً على ذلك.

2. المضاربة بالنماذج الفنية (Pattern Trading)

تعتمد هذه الاستراتيجية على تحليل الرسوم البيانية للأسعار والبحث عن نماذج محددة تشير إلى احتمال حدوث حركات سعرية في المستقبل. نماذج مثل الرؤوس والكتفين، الأعلام، والوتد، توفر فرصًا للمضاربين لدخول السوق أو الخروج منه بناءً على توقعات الحركة السعرية.

3. المضاربة على الزخم (Momentum Trading)

تركز هذه الاستراتيجية على الأسهم التي تظهر حركة سعرية قوية في اتجاه معين. المضاربون على الزخم يبحثون عن أسهم تشهد ارتفاعًا في الأسعار والحجم ويحاولون ركوب موجة الزخم لتحقيق الأرباح قبل أن تبدأ الحركة في التباطؤ.

4. المضاربة القائمة على النطاق (Range Trading)

هذه الاستراتيجية تستغل الأسهم التي تتحرك ضمن نطاق سعري محدد. المضاربون يشترون عند الحد الأدنى من النطاق ويبيعون عند الحد الأعلى، مستفيدين من التقلبات السعرية ضمن النطاق.

5. المضاربة باستخدام الرافعة المالية (Leverage Trading)

تتيح الرافعة المالية للمضاربين زيادة قدرتهم الشرائية والتداول بمبالغ أكبر من رأس المال المتوفر لديهم. ومع ذلك، تأتي هذه الاستراتيجية مع مخاطر عالية وتتطلب إدارة دقيقة للمخاطر.

النقاط الأساسية للنجاح في المضاربة:

  • إدارة المخاطر: تحديد مستوى المخاطرة المقبولة واستخدام أوامر وقف الخسارة.
  • التعليم المستمر: البقاء على اطلاع بآخر التطورات في السوق وتحسين المهارات التحليلية.
  • الانضباط: الالتزام بخطة التداول وتجنب الانفعالات العاطفية.

باتباع هذه الاستراتيجيات والمبادئ، يمكن للمبتدئين في سوق الأسهم زيادة فرصهم في تحقيق النجاح وتجنب الخروج من السوق بخسائر.

كيفية المضاربة في الأسهم

إذا كنت أحد هؤلاء المستثمرين الذين يفكرون في المضاربة لا بد أن تفكر في الأمور التالية قبل أي خطوة: 

  •  تحديد نسبة أصولك القابلة للمضاربة، وذلك اعتمادًا على ثروتك ودخلك واحتياجاتك المالية المستقبلية وعوامل أخرى، فإن المخاطرة بما لا يزيد عن 10 ٪ من أصولك القابلة للاستثمار في المضاربة تبدو معقولة.
  • كما يجب أن تكون نسبة 90٪ المتبقية من أصولك القابلة للاستثمار في محفظة متنوعة بالكامل لتعمل على تقليل المخاطر إلى الحد الأدنى. 
  •  ستحتاج إلى تحديد الأسهم ولكن يجب أن تستند اختياراتك في اختيار الأسهم في المقام الأول إلى تحليلك الأساسي للشركة، بما في ذلك إدارتها، والمزايا التنافسية، وأخيرًا توقعاتك للصناعة التي تعمل فيها الشركة.
  •  التدقيق في البيانات المالية لا يساعد كثيرًا في العثورعلى فرصة وتحديد أرباح الشركة المستقبلية، لذلك لا يجب الاعتماد بشكل كامل عليها.
  •  كما يجب اختيار الأسهم في الصناعات والشركات التي تتمتع فيها بالخبرة والاهتمام الشخصي، لأنه امتلاك فهم عميق لصناعة معينة يعد ميزة كبيرة. 

أفضل استراتيجيات المضاربة في الأسهم

هناك عدة استراتيجيات هامة ينبغي أن تعرفها قبل أن تتخذ قرار المضاربة في سوق الأسهم على النحو التالي:

استراتيجية الزخم

الاستراتيجية الأولى تدعى الزخم وهى نوع من أنواع استراتيجيات المضاربة، وهى تعتمد بشكل أساسي على البحث عن السهم الذي يرتفع نتيجة حدوث أمر طارئ، ويعتبر ذلك النوع نادر جدًا.

مؤشرات الزخم: مؤشرات التداول القيادية و أفضل مؤشر يعطي اشارات بيع وشراء

استراتيجية السكالبينج

أما النوع الثاني فهي استراتيجية السكالبينج ويستخدمها فقط الأشخاص أصحاب الخبرة الطويلة في المضاربة داخل الأسواق، وتعتمد تلك الاستراتيجية على فتح عدد من الصفقات السريعة والتى تفتح بشكل متكرر وذلك من أجل الحصول على مكاسب صغيرة.

يمكنك دراسة افضل مؤشر عبر افضل استراتيجيات التداول اليومي

استراتيجية تداول الانسحاب:

وهي تداول الانسحاب، وهي عبارة عن مراقبة سهم معين لفترة لتحديد اتجاهاته في المستقبل من خلال الرسوم البيانية وأدوات التحليل، تقوم تلك الاستراتيجية على حدوث حركتين بشكل متكرر لارتفاع السعر في السهم، قبل التراجع وإذا حدث وارتد السهم هبوطًا فإن ذلك لا يدوم طويلًا.

تداول الانسحاب : التراجع و التصحيح

استراتيجية تداول الاختراق:

هي أحد تلك الاستراتيجيات التي تعتمد على ما يسمى مقاومة السهم ثم الاختراق، وهو ارتفاع سعر السهم بشكل عالي عن سعره وقت المقاومة. 

ما هو الاختراق : فهم و شرح الاختراق السعري

استراتيجية التداول على الأخبار:

كذلك لدينا استراتيجية تداول الأخبار، بالتحديد الأخبار الاقتصادية والسياسية فكل ما يحدث ينعكس سلبًا أو إيجابًا على أسعار الأسهم، ويمكن استخدام تلك الاستراتيجية في المضاربة وشراء أسهم وإعادة بيعها خلال وقت قصير، والحصول على مكاسب كبيرة.

التحليل الاساسي و تداول الاخبار: التقويم الاقتصادي وأهم التقارير المؤثرة على السوق

استراتيجية المضاربة على الرسم البياني 5 دقائق:

و هي الاستراتيجية التي طورناها في فوركس ترست العرب و التي تعتمد على مؤشرين:

  • مؤشر الباربوليك سار Parbolic SAR
  • مؤشر الماكد MACD

شروط البيع و الشراء هو عند وصول مؤشر الماكد عند مستويات البيع عند 100 من مؤشر الماكد و الشراء من المستويات عند 60 – او اقل .

اما اشارة الدخول هي ظهور اشارة معاكسة من الباربوليك سار على الرسم البياني او التشارت. اذا كانت اشارات الباربوليك اسفل السعر فهي اشارة بيع اما اذا ظهرت اعلى السعر فان السهم للبيع.

يمكنك متابعة التحركات السعرية للاسهم التي ترغب في التداول عليها و تعديل المستويات التي تحقق افضل النتائج.

استراتيجية المضاربة على الخمس دقائق
استراتيجية المضاربة على الخمس دقائق

أسس اختيار استراتيجية المضاربة في الاسهم

هناك عدة أسس عليك معرفتها قبل اتخاذ قرار اختيار استراتيجية المضاربة على النحو التالي:

  • ينبغي أن تقوم بدراسة السوق على نحو جيد بالبداية قبل اتخاذ أي خطوات، لتحديد نوع الأسهم التي تريدها ووقت المضاربة المناسب.
  • اختر الاستراتيجية التي لها أساس ونظام دقيق في العمل لضمان الحصول على مكسب وتقليل الخسائر.
  • أفضل أوقات المضاربة يكون ضمن ساعات عمل الأسواق المالية العالمية والمحلية.
  • عليك اختيار أكثر الأسواق تقلبًا بين الارتفاع والانخفاض للمضاربة، من أجل تحقيق مكاسب كبيرة لكن بشرط وجود خبرة كافية.
  • تعلم استراتيجية إدارة المخاطر التي تكون عالية مع التداول اليومي والمضاربة، وتعلم متى ينبغي عليك إغلاق الصفقات نهائيًا لوقف الخسارة أو المكسب.

كيف تبدأ استراتيجيات التداول قصير المدى؟

من أجل أن تبدأ عملية التداول قصيرة المدى عليك معرفة التالي:

  • المضاربة: يمكنك استخدام المضاربة وتعتبر أقصر أساليب التداول، حيث يمكن أن تستغرق دقائق قبل أن تنتهي، وتمكنك تلك الطريقة من تحقيق مكاسب صغيرة متكررة من خلال الدخول والخروج من الصفقات السريعة.
  • استراتيجية التداول اليومي: ومن خلال تلك الطريقة يقوم المتداولين بشراء أصول الأسهم، على أن يتم البيع خلال نفس يوم الشراء، وتكون المكاسب من التحركات الصغيرة في السوق.
  • التداول المتأرجح: وهو أطول أنواع التداول فقد يستغرق الأمر عدة أيام ويصل إلى حد الأسابيع قبل أن تنتهي الصفقة، يكون الهدف هو الصفقات متوسطة المدى وتحديد حركات السهم سواء الارتفاع أو الانخفاض وتحقيق المكاسب بناء على السعر الإجمالي للأسهم.

المضاربة على الاسهم : افضل الاسهم الامريكية للمضاربة

نصائح هامة عليك مراعاتها عند التداول قصير الأجل

هناك نصائح عليك الاهتمام بها قبل القيام بالمضاربة أو التداول قصير الأجل كالتالي:

  • اعتمد على المنصات التي تتأكد من توافر عامل السرعة في تنفيذ القرارات بها، في أي وقت خلال اليوم لأن السرعة يمكن أن تحدد مكسبك أو خسارتك.
  • تدرب أولًا على التداول من خلال فتح حسابات تجريبية في تلك المنصة وبعدها يمكنك فتح حساب تداول حقيقي.
  • لا تخاطر بأكثر من إثنين في المائة من رأس مالك عند عقد كل صفقة.
  • عليك تخصيص جزء من وقتك لمتابعة الأخبار اليومية في السوق ومعرفة اتجاهات المؤشرات القادمة.
  • كما أن عليك تحديد نوع السوق المناسب مع رأس المال قبل التداول، فهناك أسواق العملات وهى الأكثر ربح وأيضًا خسارة، بالإضافة إلى سوق السلع والمؤشرات والعملات.
  • لا تختر استراتيجية قبل أن تتعلم عنها جيدًا وتعرف التوقيت المناسب لبدء الصفقة أو الخروج من السوق.
  • تأكد من اختيارك لمنصة التداول الإلكتروني الموثوق بها والتي تتيح لك التداول طوال الوقت ومتابعة السوق بنفسك.

الفرق بين المضاربة و الاستثمار : الفرق بين الاستثمار طويل الأمد والمضاربة في البورصة

مساوئ المضاربة على الأسهم 

من أبرز العيوب التي مر بها المستثمرين في المضاربة هي: 

  • أسعار غير معقولة: يمكن للمضاربة في بعض الأحيان أن تدفع الأسعار إلى ما هو أبعد من المستويات المعقولة، وهذا يعني أن المضاربة قد تؤدي إلى تقلبات في الأسعار، والتي على الرغم من كونها مؤقتة فقط، يمكن أن يكون لها تأثير طويل الأجل على ثروات واستقرار شركة أو صناعة أو حتى اقتصاد بأكمله.
  • ظهور فقاعات اقتصادية: من العيوب المرتبطة بالأسعار غير المعقولة أن المضاربة غالبًا ما ترتبط بالفقاعات الاقتصادية، والتي تتشكل بسبب ارتفاع غير واقعي في الأسعار بسبب ارتفاع الطلب من قبل المضاربين في البداية، الأمر الذي يؤدي بعد ذلك إلى جذب المزيد من المضاربين، مما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار.

ايجابيات و سلبيات المضاربة : هل المضاربة في الأسهم مربحة؟

الأسئلة الشائعة

ما هي الأرباح التي يمكن تحقيقها من خلال المضاربة في الأسهم؟

الأرباح تختلف من مستثمر إلى أخر وهذا تبعًا لمجموعة من العوامل والتي يكون من ضمنها هو مستوى الخبرة الذي يكون لدى كل شخص.

ما هي استراتيجية الدخول والخروج في المضاربة بالأسهم؟

هي واحدة من الاستراتيجيات العامة التي من خلالها يتم التأكيد على ضرورة تحديد الوقت المناسب لعقد الصفقات والخروج منها مما يضمن لك فيما بعد تحقيق الأرباح أثناء المضاربة.

هل الخيار الأفضل للمبتدئين المضاربة ام الاستثمار طويل الأجل ؟

 بالنسبة إلى المبتدئين يكون الأفضل لهم هو الاستثمار طويل الأجل لأن المضاربة تحتاج إلى محترفين.

وفي النهاية وضحنا لكم أفضل استراتيجيات المضاربة في الأسهم لكل المستثمرين الذين يريدون الوصول إلى أفضل الطرق والاستراتيجيات لتحقيق الأرباح.

المراجع:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *