كيف تتجنب نصب شركات مثل ساكسس فاكتوري؟


بات الاحتيال في استثمارات الإنترنت قضية شائعة، حيث يتعرض المستثمرون الجدد بشكل خاص لخطر السقوط في فخ عمليات النصب، وذلك عند الاعتماد على وسطاء يدعون أنهم خبراء في هذا المجال. يسعى بعض الأشخاص لاستغلال الرغبة الشديدة للمستثمرين، خاصةً الهواة، في العثور على وسيط يدير استثماراتهم، ومن ثم يقعون ضحية للنصب. وقد برز هذا الأمر بشكل جلي مع منصة ساكسس فاكتوري”SuccessFactory”، التي أظهرت كونها من أكبر الأمثلة على المنصات الاحتيالية. موقع فوركس ترست العرب سيقدم لكم التحليل الشامل لأبرز الأحداث المتعلقة بعمليات نصب ساكسس فاكتوري.

هل ساكسس فاكتوري Success Factory مرخصة؟

منصة ساكس فاكتوري أو كما تسمي نفسها شركة ساكس فاكتوري، ليست مرخصة من قبل الهيئات المالية المعروفة، ولكنها عبارة عن منصة وهمية هدفها الأساسي هو النصب على العديد من المتداولين، والاستيلاء على أموالهم خاصة عندما يكون الاشخاص عديمي الخبرة في التداول، وكان هدف الشركة هو جمع أكبر قدر ممكن من الأموال والهروب بها، وذلك من خلال الترويج من قبل العديد من المؤثرين للعملة في المنصة، خاصة أن الشركة قائمة على نظام التسويق الهرمي الاحتيالي، وهو ما حققته الشركة، نظرا لوجود كم هائل من المستثمرين أعتبروا أن عملة الداج كوين ستكون مثل البيتكوين في المستقبل بدأت بعدة سنتات ووصلت الى عشرات الالاف من الدولارات.

نصب ساكسس فاكتوري

تبين أن منصة ساكسس فاكتوري من المنصات الوهمية وواحدة من منصات التداول المحتالة، وإليك تفاصيل حول ذلك:

  • أكثر من مستثمر اشتكى من ضياع أمواله عند استثمارها على المنصة.
  • كما لم يستطيعوا استرداد أموالهم وأرباحهم من المنصة.
  • كما تبين أن المنصة تتلاعب بالكمية المحددة من عملتها وهي الداج كوين، فقد بدأت بطرح مليار عملة ثم بدأت بمضاعفة هذا العدد ما يقارب من تسعة أضعاف الطرح الأولى.

دلائل نصب ساكسس فاكتوري

بجانب شكوى العملاء من ضياع الأموال، قام المحللين باكتشاف عدد من الدلائل المؤكدة على الاحتيال المنصة، وهي:

  • الإعلانات الوهمية والمكثفة التي تحرص عليها المنصة بواسطة مشاهير ومؤثرين، وعادة يكون محتوى الإعلان غير حقيقي.
  • اعتماد المنصة على طريقة التسويق الهرمي (الوهمي)، والذي يتطلب من العميل شراء عدد من العملات ثم محاولة هؤلاء المستثمرين لبيع وإعادة استثمار تلك العملات، كما لا يحق لهم سحب الربح بل إعادة استثماره داخل المنصة.
  • لا توفر بالمنصة أي تراخيص معتمدة من أي جهة تؤكد شرعية عملها.
  • لا يمكن للمستثمر بيع عملة الدوغ كوين في أي منصة تداول أخرى سوى منصة ساكسس فاكتوري ومنصة Paygety والتي أغلقت منذ فترة قصيرة، والأخرى منصة Swipex وتلك لا تستقبل عمليات شراء للعملة ولكن بيعها فقط.
  • بعد تحليل لعمل المنصة تبين أنها تستعين بأشخاص قاموا بالتسويق لعملات وهمية أخرى مثل المسوق كين لابيني والذي سوق العملة Onecoin الاحتيالية.

العديد من الأفراد يبحثون عن فرص لزيادة ثرواتهم من خلال الاستثمار في الأسواق المالية عبر الانترنت، ولكن مع الاسف، ليست كل التجارب ناجحة. يواجه بعض المستثمرين، وخاصة المبتدئين، مشكلات جمة عند الوقوع في أيدي شركات غير موثوق بها. تبدأ المشكلة عندما يتم الاعتماد على شركات الوساطة التي تتلاعب بالمعلومات وتقدم وعودًا كاذبة بأرباح خيالية. يجد العديد من المستثمرين أنفسهم في مواجهة معضلة حقيقية عندما يدركون حقيقة الأمور.

نصب ساكسس فاكتوري هو مثال صارخ على هذه الظاهرة، حيث أن هذه المنصة وغيرها من الشركات المماثلة استغلت الثقة التي منحها لهم المستثمرون لتنفيذ عمليات احتيال واسعة النطاق. تتبع هذه الكيانات اساليب مختلفة لإقناع الجمهور بالتسجيل والاستثمار معهم، مستخدمين تكتيكات مضللة ودعاية جذابة.

تتضمن عمليات النصب هذه سيناريوهات متعددة، من التواصل الزائف والتأكيد على صفقات مربحة لا يمكن اثباتها، وحتى الوصول إلى اختلاس الأموال والاختفاء التام. لذلك، يجب على المستثمرين الحذر الشديد وإجراء البحث العميق قبل التعامل مع أي شركة تداول عبر الانترنت. بدءًا بالتحقق من التراخيص والتصاريح الرسمية ومراجعة المنتديات والتقييمات من مستثمرين سابقين، وصولًا إلى تحليل شروط الخدمة والتعاقد بعناية.

في حال تعرض المستثمر للنصب، من المهم أن يتخذ إجراءات فورية. يجب جمع كل الوثائق والأدلة التي تشير إلى النصب وتقديم شكوى رسمية إلى الجهات الرقابية المختصة. حيث وصلتنا العديد من الاستفسارات مثل كيف اشتكي على شركات التداول النصابة؟ كما ينصح بالتحدث مع محامي متخصص في قضايا الاحتيال المالي لاستكشاف الخيارات القانونية المتاحة. الإجراء السريع قد يساعد في استرداد بعض الخسائر وفضح الشركات النصابة لتحذير المستثمرين الآخرين.

عملة ساكسس فاكتوري دليل على احتيالها

بجانب الدلائل الكثيرة والمؤكدة على نصب الشركة، تأتي عملتها في بداية قائمة الإحتيال، وإليك كيف ذلك:

  • جميع أنواع العملات الرقمية تندرج تحت نظام البلوك تشين، وهو النظام الذي يعتمده الأشخاص في تسعير العملة بشكل حقيقي وشفاف.
  • وتعتمد منصة ساكسس فاكتوري على عملة Dagcoin (الداج كوين) وهي غير مدرجة في نظام بلوك تشين، بعكس ما صرحت المنصة بأن العملة مدرجة في النظام.
  • وبدلاً من ذلك تتبع العملة نظام تسعير خاص بشركة ساكسس فاكتوري يسمح بتحديد قيمة العملة وكذلك إشراف الشركة على أي معاملات مالية تتم من خلالها، وهذا يعني أن الشركة هي المتحكم الأول والوحيد في قيمة العملة، ويمكنها زيادة أو خفض القيمة دون أن تضع سبب لذلك.
  • وهذا يسهل عليها استقطاب الضحايا أصحاب الأهداف الاستثمارية القصيرة، وعادة هم من المبتدئين في مجال الاستثمار عبر الإنترنت.

اتجاهات نشاط ساكسس فاكتوري

اتبعت الشركة نهج المحتالين في استقطاب ضحاياهم والذي يختص بجذب عديمي الخبرة في المجال أو أصحاب الخطط الاستثمارية القصيرة وذات الدخل العالي وقد نجحت في ذلك، كما اتضح أن الشركة تستهدف الأسواق العربية الفقيرة وخاصة الخليجية منها وبالفعل هناك أعداد كبيرة من المستثمرين العرب مازالوا يقبلون على المنصة.

كيف يتم تسويق عملة الداج كوين؟

في البداية اعتمدت شركة Success Factory على مجموعة من الأساليب المختلفة من أجل تسويق عملة الداج كوين، وكان من ضمن الأساليب التالي:

  • التسويق عن طريق مشاهير السوشيال ميديا: خاصة أن المنصة استخدمت مجموعة من المشاهير الذين يريدون جني الأرباح فقط للتسويق للعملة من خلال صفحاتهم، وذلك عن طريق الإعلانات الممولة.
  •  التسويق الهرمي لعملة الداج كوين: يعتمد هذا النوع من التسويق على مجموعة من الأشخاص عديمي الخبرة ويتم إعطاء وعود لهم بتوفير أرباح شهرية مقابل جذب المستثمرين، ولكن بعد فترة سوف يحاول العديد من المستثمرين بيع العملة ولكن لن يتمكنوا من ذلك، لأنها غير مدرجة على أي منصة تداول، ويكتشفون أمر الاحتيال.

الداج كوين: شراء عملة الداج كوين

كيف تتجنب الوقوع ضحية لشركات التداول المحتالة

من المؤكد أن مجال الاستثمار في الأسهم أو العملات يمتلئ بالمخاطر أبرزها الخسارة المفاجئة وهذا يمكن وضع خطط له تقلل من احتمالية التعرض لها.

لكن ذلك غير متوفر في خطر الاحتيال فهنا الأموال تضيع بلا رجعة ولا يمكن أن تتنبأ باحتمالية التعرض لهذا الخطر، لكن هناك بعض الأمور التي تبين لك ما أن تتعامل مع شركة محتالة، أم لا وهي:

  • لا تنبهر بإعلانات الأرباح المتوقعة وتكون معيارك الوحيد للتعامل مع المنصة، فهي خدعة عادة.
  • بعض الشركات تقوم بالترويج لنفسها وأنها الأفضل من بين المنافسين كونها تمكنت من إيجاد الخلطة السحرية للنجاح.
  • احذر من البرامج والتطبيقات التي تطلب منك الشركة تنزيلها على هاتفك، وتأكد أولًا من مصداقيتها، فهي طريقتها للسيطرة على حساب العميل.
  • تعتمد الشركة على استدراجك والاشتراك بها بأن تضع بونص زيادة في حسابك أو تقدم لك أرباح مجانية عند الاشتراك أول مرة.
  • الشركات المحتالة دائمة التواصل مع العملاء دون الالتزام بمواعيد محددة، كما أنها تحتاج دائماً لبياناتك الشخصية.
  • التهرب دائمًا عند السؤال عن تراخيص أو أي أوراق توضح تاريخ الشركة.

العملات الرقمية: ما هي أكثر العملات الرقمية تداولا

تراخيص شركة ساكسس فاكتوري

كما هو واضح على موقع شركة ساكسس فاكتوري فأن الشركة لا تمتلك اي سجل تجاري و لا تراخيص ولا في استونيا ولا في هولندا . فهي مجرد عناوين يمكن لاي مقيم او زائر الحصول عليها و لا تظهر وجود اي كيان للشركة على ارض الواقع.

التراخيص الموجودة في ساكسس فاكتوري
لا يوجد تراخيص
لا يوجد اي ترخيص على موقع الشركة

طريقة التسويق الهرمي و الشبكي و بونزي


طريقة الاحتيال عبر بونزي مقارنة من التسويق الهرمي :

طريقة بونزي هي طريقة استثمار احتيالي يدفع فيه المشغل عائدات الاستثمارات من رأس المال المستمد من مستثمرين جدد ، وليس من أرباح الاستثمار المشروعة. يغري العاملون عبر نظام بونزي المستثمرين الجدد بمعدلات ارباح قصيرة الأجل و مرتفعة بشكل غير طبيعي.

يربح المحتال إما عن طريق فرض رسوم على “الاستثمارات” ، أو ببساطة الهروب بأموال المستثمرين. تنهار نظم بونزي عمومًا عندما لا يكون هناك رأس مال جديد كافٍ لدفع المجموعة المتزايدة من المستثمرين الحاليين.

تم تسمية هذا الاسلوب الاحتيالي على اسم تشارلز بونزي من بوسطن ، في الولايات المتحدة. أطلق بونزي في عشرينيات القرن الماضي ، نظاما يضمن للمستثمرين عائدًا بنسبة 50٪ على استثماراتهم في مقابل طوابع البريد. على الرغم من أن بونزي كان قادرًا على الدفع للمنتسبين في برنامجة ، فقداعلن عن انهيار نظامه بحجة تعذر الاستمرار في اعمال الشركة و تعذر بسبب ذلك الدفع للمستثمرين.

ما هو التسويق الهرمي؟


التسويق الهرمي ، هو نموذج عمل احتيالي يتم فيه تجنيد أعضاء جدد مقابل وعود دفع مرتبطة بقدرتهم على تسجيل أعضاء مستقبليين لنفس المنتج. و مع زيادة عدد الاعضاء ، يصبح التوظيف و الدفع الإضافي مستحيلًا ويصبح “عمل الشركة” غير مجدي فتنهار.

غالبًا ما يظهر نموذج التسويق الهرمي كممارسة تسويق شرعية تشبه تسويق الإحالة او التسويق الشبكي. حيث تستخدم الشركات الحقيقية التسويق بالاحالة او التسويق الشبكي و الامتيازات الشرعية للحصول على الأرباح من مبيعات المنتج مقابل عمولة مالية للاشخاص الذين يحققون صفقات بيع. ومع ذلك ، فإن طريقة التسويق الهرمي لا تنطوي على مبيعات مشروعة, لان الدفع للمستثمرين و خصوصاً الأوائل يتم من خلال الأموال الواردة للاستثمارات التي اودعها مستثمرين الطبقات التالية بدلاً من الحصول على الأرباح الحقيقية من المنتج.

  • تختلف طريقة بونزي و طريقة التسويق الهرمي فهي متشابهة ولكنها ليست متطابقة.
  • يتمثل الاختلاف الأساسي بين عمليتي الاحتيال في أن نموذج Ponzi عمومًا لا يتطلب من ضحاياه سوى الاستثمار في منتج او فكرة ما، مع وعود عوائد و ارباح في تاريخ دفع لاحق.
  • اما التسويق الهرمي ، و على عكس مخططات بونزي ، تقدم عادة للضحية فرصة “لكسب” المال عن طريق تجنيد أشخاص في عملية الاحتيال لبيع منتج او فكرة معينة.

الفرق بين التسويق الهرمي والتسويق الشبكي

يعد التسويق الهرمي المستثمرين بالحصول على عمولات مقابل إقناع مستثمرين جدد في الانتساب، اما التسويق الشبكي المعروف أيضًا باسم تسويق الإحالة فقد تلجأ له شركات كبرى للتشجيع على جلب زبائن آخرين مقابل عائد مادي، دون أن يدفع المستثمر من ماله الخاص للحصول على المنتج اي التسويق مقابل احالة زبائن اخرين للحصول على خدمة مفيدة لهم.

لكن شركات التسويق الهرمي لا تستعمل هذا المصطلح ابدا , اي مصطلح التسويق الشبكي , لوصف طريقة عملها وتستعمل مصطلح التسويق الشبكي كغطاء لنشاطها التجاري الاحتيالي.

طبيعة الاعمال التي تقوم بها ساكسس فاكتوري

من المعروف للجميع ما يحدث عالمياً من انهيار اسعار العملات الرقمية و معها يزداد تخوف المستثمرين في الدخول الى الاستثمار في الميتافيرس او NFT او عملات رقمية اخرى.

لكن ساكسس فاكتوري لا زالت تركب الموجة نفسها و تستغل بساطة المستثمرين و المهتمين في الاستقلال المالي لتروج اعمال الشركة في الميتافيرس و ال NFT. من الجدير بالذكر ان هاذين النوعين من الاستثمار يضمان الالف من العملات فبأي عملات تستثمر ساكسس فاكتوري ؟ و كيف تحقق ارباحها ؟ و ما هي العملات و المشاريع الرقمية التي شاركت فيها ؟ و هل هي وهمية ام حقيقية ؟

عمر شركة ساكسس فاكتوري

يدعي البعض ان عمر الشركة سبع سنوات و هذا افتراء لتسويق شرعية الاحتيال , اليكم صورة عن نشاط الشركة الفعلي و عمرها الذي لا يتجاوز الاربع سنوات علما بان النشاط الفعال للشركة كان خلال عام 2020 و عليه لا نتوقع ان يزيد عمرة الشركة عن سنوات قليلة اخرى:

عدد زيارات  موقع ساكسس فاكتوري منذ عام 2020 فقط
عدد زيارات موقع ساكسس فاكتوري منذ عام 2020 فقط

اذا لا زلت مقتنع بأن ساكسس فاكتوري ليست شركة نصب

من الممكن ان تكون الحملات الاعلانية الهائلة التي تقوم بها الشركة من خلال استخدام اموال المستثمرين شيئا مذهلا بالنسبة للمبتدئين او الحالمين بالربح السريع.

لذلك اذا كنت من هؤلاء نطلب منك ان تسألهم عن الافصاح عن قائمة الدخل او الميزانية المالية او اي القوائم المالية الاخرى شرط ان تكون غير مزروة.

من الطبيعي ان تمتلك هذه “الشركة العملاقة” كما يدعون هيئة ما تشرف على معاملات الشركة المحاسبية مثل الدخل و المصاريف فيما يعرف مالياً باسم التدقيق المالي. حيث تقدم شركات محاسبية عالمية خدمات التدقيق و المصادقة على قوائم الشركة المالية.

لكن ذلك لن يحصل ابداً.

ما هو بديل ساكسس فاكتوري

تزداد شركات الاحتيال بشكل كبير في الفترة الاخيرة. لكن كشف هذه الشركات لم يعد مستحيلا مع وجود العديد من مواقع تقييم شركات التداول و ملاحقتها مثل موقع فوركس ترست العرب.

لذلك فأننا نقوم بأيجاد افضل شركات التداول الموثوقة و المضمونة التي يمكنك التداول من خلالها لتحقيق دخل. يمكنك التسجيل مباشرة و البدأ في تحصيل ارباح حقيقية.

أبرز الأسئلة الشائعة 

وفي الفترة الأخيرة ترددت مجموعة من الأسئلة الشائعة التي تكون في غاية الأهمية والمتعلقة بنصب ساكس فاكتوري ومنها: 

هل الاستثمار مجدي ومربح مع شركة ساكس فاكتوري؟

لن يحصل المستثمرين عند الاستثمار مع شركة ساكس فاكتوري سوى على الخسارة والاحتيال، وخسارة أموالهم إلى الأبد لذلك لا بد من البعد عن هذه الشركة بكل الأشكال الممكنة.

هل يمكن استعادة الأموال عند الاستثمار مع شركة ساكس فاكتوري؟

لا يمكن استعادة الأموال بأي شكل من الأشكال ولكن ربما تعود للأموال في حالة واحدة وهي من أجل وهم المستثمرين أنها شركة حقيقية، تعمل على ضخ كمية كبيرة من المال، ولهذا السبب ينصح بعدم التعامل معها بشكل نهائي، واعتماد بدلًا منها شركات مرخصة تكون في قائمة الثقة.

هل شركة ساكس فاكتوري حقيقية ؟

لا تكون الشركة حقيقية وليست موجودة على أرض الواقع، خاصة أن الشركة تكون عبارة عن عملية احتيالية كبيرة يقوم بها مجموعة من المحتالين للنصب على المستثمرين والحصول على أموالهم مقابل لاشيء، لذلك ينصح بتجنب التعامل مع هذه الشركة.

وفي النهاية نصب ساكسس فاكتوري ظهر بشكل كبير في الفترة الأخيرة مما أدى إلى كشف كل نوايا الشركة في النصب والاحتيال على المستثمرين الجدد وكل من لا يمتلكون خبرة كافية لكشف سياسة احتيال الشركات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 تعليقات

  1. فعلا الشركة توفر ارباح عبر ادعاءات وهمية يعني فكرة التسويق الهرمي مطابقة جدا لنشاط شركة ساكسس فاكتوري لا اعتقد ان تستمر الشركة لسنوات .

    0
    0
  2. كلام مجرد رأي اين دليلكم على كل هذا ؟!

    0
    0
    1. يكفي ان الشركة غير مسجلة و انها لم تنشر اي قوائم مالية منذ انشاءها

      0
      0