حكم التداول في الشريعة

في ظل تزايد الإقبال على أسواق التداول العالمية، يُصبح السؤال حول حكم التداول وفقًا للشريعة الإسلامية من الأسئلة المحورية التي تشغل بال الكثير من المستثمرين المسلمين، سعيًا منهم لضمان الالتزام بمبادئ دينهم في جميع تعاملاتهم المالية. الشريعة الإسلامية، بحكمتها وشموليتها، وضعت معايير وضوابط دقيقة تُحدد مسارات التداول الحلال، مفصلةً بذلك الطريق أمام المسلمين للانخراط في أسواق المال بطريقة تتوافق مع أحكام الدين الأسلامي الحنيف.


تتركز الضوابط الشرعية حول التداول في محاور رئيسية تتمثل في الابتعاد عن التعامل بالربا، تجنب الغرر والجهالة في العقود، البعد عن تداول السلع المحرمة، وضرورة الالتزام بالعدالة والشفافية في جميع الصفقات. كما تحث الشريعة على أهمية البحث والتقصي لضمان تحقق الطمأنينة في صحة ونقاء المعاملات المالية، مع الحرص على استشارة علماء الدين والخبراء الماليين المتخصصين في الاقتصاد الإسلامي لضمان السير على الدرب الصحيح.

في هذا الإطار، يُعد تطوير وتعميم المنتجات المالية الإسلامية، مثل الصكوك والمؤشرات الإسلامية، خطوة إيجابية تعزز من إمكانات المسلمين في الاستثمار وفقًا لتعاليم دينهم. وتأتي هذه الجهود كجزء من التزام الأسواق المالية العالمية بتلبية احتياجات المستثمرين المسلمين، موفرةً لهم بيئة تداول تراعي الأحكام الشرعية وتحترم قيمهم ومعتقداتهم.

إن الوعي بحكم التداول في الشريعة والعمل بمقتضياته يُعد من الأسس التي تقوم عليها الحياة المالية للمسلم، مكنتًا إياه من المشاركة الفعّالة في أسواق المال دون التنازل عن مبادئه الدينية، محققًا بذلك النجاح المادي والديني.

حكم التداول

بالنسبة إلى حكم التداول في الشريعة الإسلامية فقد تم وضع مجموعة من الشروط من قبل مجمع علماء المسلمين والفقهاء من أجل تفادي شبهة الربوية التي تجعل التداول حرام على النحو التالي:

  • أول الشروط هي عدم وجود رسوم التبييت التي تجعل الصفقة مفتوحة لبعض الوقت، والتى تحسب مع مرور 24 ساعة.
  • لا يجوز التداول في أسهم الشركات الحرام شرعًا مثل شركة صناعة الكحوليات أو لحوم الخنازير أو القمار، أو المحتوى الإباحي.
  • عدم تسجيل أي عمولات أو فوائد تكون متغيرة، وذلك عند التعامل مع تداول المارجن، والتي من خلالها تحصل على أموال من الشركة  لكي تستطيع أن تدخل في صفقات، لكن لا تأخذ عليه أي عمولات، ولا أي فوائد لاحقًا.
  • لا يجب أن تأخذ عمولة عند استخدام أداة الرافعة المالية، بالإضافة إلى عدم وجود إلزام من الشركة للعميل بفتح صفقات محددة.

الرافعة المالية : حكم الرافعة المالية

تعريف الاستثمار الحلال

الاستثمار الحلال هو شكل من أشكال الاستثمار الذي يتوافق مع الشريعة الإسلامية، ويوضح العلماء المسلمون ما هي الأسس الذي يمكن من خلالها تحديد هل الاستثمار حلال أم لا، ويعتمد ذلك على مقدار الفائدة،على سبيل المثال الاستثمار الحلال يتم فيها تجنب مجالات مثل الكحول والمقامرة والتبغ، ولكن بالإضافة إلى ذلك، لا يتم الاستثمار في الشركات التي لديها دين كبير أو دخل من الفوائد.

الاسهم الحلال: قائمة الأسهم الأمريكية المباحة

مبادئ الاستثمار الإسلامي

وفر علماء المسلمين مجموعة من الشروط للمستثمرين المسلمين للعمل طبقًا للشريعة الإسلامية، وذلك لضمان عدم وجود أي شبهة في الاستثمار، ووضح العلماء أن الاختلاف الأساسي بين الاستثمار التقليدي والاستثمار الإسلامي في أن مبادئ التداول الإسلامي تبحث قبل الدخول في الصفقات عن هل الاستثمارات حلالًا أم لا، بالإضافة إلى ذلك يحتاج التداول الإسلامي إلى الامتثال الصارم لأحكام الشريعة الإسلامية، وتحظر الشريعة الاستثمارات التالية:

  • الربا: أو الاستثمارات التي تتضمن عنصر الفائدة، محظورة تمامًا في الإسلام ولا يعتبر تحصيل الفائدة متوافقًا مع الشريعة لأنه يعتبر ممارسة استغلالية.
  • الاستثمار في الأنشطة المحظورة: بالنسبة للمستثمرين المسلمين، يُحظر الاستثمار في أي عمل منخرط في أنشطة محظورة مثل المقامرة وبيع الكحول.
  • المضاربة (MAISIR): يحظر قانون الشريعة المضاربة أو القمار لذلك، إذا كان أي شكل من أشكال الاستثمار يتضمن مضاربة فإنه يعتبر محظور.
  • إذا كان الاستثمار عبارة عن عقودًا تعتمد فيها الملكية على أحداث مستقبلية غير مؤكدة، يُعتبر ذلك محفوفًا بالمخاطر واستثمارات خارج الشريعة الإسلامية.

الاسهم الحلال: ماهي قائمة الاسهم النقية السعودية

فتوى دار إفتاء الأزهر الشريف في حكم التداول

بالنسبة إلى حكم التداول حسب رأى دار الإفتاء في الجامع الأزهر الشريف فقد أجاز مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف، عملية البيع الآجل للعملات داخل البورصات،  بالإضافة إلى كافة الأشكال المصرفية التي تتم في العمليات بين المؤسسات المالية العالمية فورًا بوسائل العصر الحديث وأكد مجمع البحوث الإسلامية إن التعامل من خلال  أسعار الصرف العالمية التي تكون معلنة من خلال الشاشات الإلكترونية للتعاقد الحالي بالسعر الذي يحدد في المستقبل بحيث يتم قبض المال في  ذلك التاريخ المتفق عليه بين الطرفين، جائز شرعًا وذلك باعتبار أنه لا يوجد دليلًا ما يمنع ذلك.

وقد أصدر المجمع  بيان لأحكام تلك المعاملات بأن ما يجري في البورصة من عمليات بيع  بعملة أخرى مختلفة القيمة والجنسية جائز، وكذلك تعامل المؤسسات المالية الكبرى من خلال المصارف أو البنوك فيما بينها بوسائل العصر الإلكترونية، وذلك من خلال رأس مال ناتج عن عمليات مصرفية صادرة لها وعليها أيضًا يجوز في الشريعة الإسلامية.

كما أضافوا أنه لا يوجد مانع شرعي من تقاضي الأجر المتفق عليه بين الطرفين مقابل الحصول على أعمال استشارية من أجل فتح أو إغلاق صفقات في البورصة، وذلك بإتفاق الفقهاء لأن الأجر مقابل العمل، كما أكدوا أيضًا على جواز عدة عمليات استثمارية بين المؤسسات المالية العالمية، التي تتم بشكل فوري من خلال نظام السويفت العالمي، فهو يحل محل التسليم والقبض يدًا بيد. 

التداول الحلال : حكم الأسهم الأمريكية

شروط وحكم التداول في أسواق الفوركس والعملات

هناك مجموعة من الشروط التي يجب أن تتوفر في عملية التداول داخل أسواق العملات من أجل إجازتها شرعًا على النحو التالي:

  • في البداية لابد أن يكون المتداول ملم بكافة عمليات البيع والشراء، وأيضًا أحكام البيع والشراء كي لا يسقط في المحظور شرعًا.
  • أن تتم عملية الاستلام والتسليم وهذا لا يحدث في تداول الفوركس بالمعنى المعروف، لذلك يحل مكانه التداول من خلال حساب إسلامي سواء في الشركة الوسيط أو الحساب البنكي.
  • وأيضًا لابد أن تتم عملية البيع والشراء بشكل فوري من دون استخدام عمولات ربوية.
  • عدم المقامرة أو المضاربة باستخدام رأس المال والتي تكلف المستثمر أو المتداول خسارة رأس ماله كله.

فوائد الاستثمارات الحلال

استمرار نمو الاقتصاد الإسلامي على أساس سنوي، وزيادة عدد المستثمرين، كل هذا يرجع إلى فوائد الاستثمارات التالية: 

  • الاستثمار الحلال يمكن أن يؤدي أيضًا إلى حماية حقوق الإنسان، والتوزيع العادل للأرباح والاستثمارات الأخلاقية التي تقلل من المخاطر الاجتماعية على المدى البعيد مثل الاستثمار في الكحوليات.
  • مخاطر أقل: منتجات الاستثمار الحلال أقل عرضة للتغيرات والتقلبات الضخمة في السوق، ولا تؤثر الأزمات العالمية على الاستثمار الإسلامي، نظرًا لعدم تشجيع المضاربة قصيرة المدى في الإسلام، فإن التعرض للمخاطر أقل بكثير بشكل عام.

المضاربة في الاسهم : الفرق بين الاستثمار طويل الأمد والمضاربة في البورصة

  • تنمية الثروة بطريقة حلال: هذه هي أهم فائدة للمستثمرين المسلمين، ولا يعني الاستثمار الحلال أنه لا يمكن للمسلمين الانخراط في الأسواق العالمية وإشراك أنفسهم فيها، بل أنه يعني أن المسلمين يشاركون في الاستثمار المنضبط المتوافق مع ضوابط الشريعة الإسلامية.

الأسئلة الشائعة 

هل التداول مسموح في الإسلام؟

التداول في الأصل تجارة وذكر الله في كتابه “وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا”، لكن ليست كل التجارة مسموح بها في الإسلام، لذلك لا بد من معرفة أصل التداول الخاص بك.

هل يمكن للمسلمين الاستفادة من الرافعة المالية؟

نعم التداول بالرافعة المالية حلال في الإسلام، ومع ذلك، يجب أن يكون الاستثمار الذي يتم استخدام الرافعة المالية من أجله متوافقًا مع الشريعة الإسلامية بشكل عام، ولكن تداول الرافعة المالية مقبول تمامًا في الإسلام.

هل يستطيع المسلمون الاستثمار في الأسهم؟

طالما أن السهم حلال، فمن المقبول الاستثمار، ومع ذلك، يجب النظر إلى الشركات التي تتعامل في الصناعات المحظورة أو التي تعتبر شديدة الخطورة بمزيد من الحذر أو استبعادها بناءً على رؤيتك.

هل يمكن أن يساعد الاستثمار الحلال في بناء الثروة؟

نعم يسمح الاستثمار الحلال للمسلمين ببناء الثروة لأنه لا يوجد قلق بشأن ما إذا كانت خياراتهم الاستثمارية متوافقة مع الشريعة، مما يجعلهم يشعرون بالراحة والتركيز في الاستثمار، وهذا لا يكون موجود في العديد من أدوات الاستثمار الأخرى.

وفي النهاية حكم التداول أصبح واضح للعديد من المستثمرين المسلمين الذين يبحثون عن استثمارات حلال خالية من الشبهات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 تعليق

  1. هل التداول في منصه بينانس حلال بالرافعه الماليه بدون اقتراض

    0
    0
    1. حلال بدون رافعة مالية لكن بحاجة للتطهير من الارباح لانها تتعامل مع عملات ربوية او فيما يسمى stacking

      0
      0