ما هو التحليل الفني وما هي أهم أدواته؟

التحليل الفني يُعد أحد الركائز الأساسية لفهم وتحليل الأسواق المالية، سواء للمحترفين أو المبتدئين الراغبين في استكشاف هذا المجال. هذا النوع من التحليل يعتمد بشكل أساسي على دراسة بيانات السوق التاريخية، خاصةً الأسعار والحجوم، لتحديد اتجاهات السوق المستقبلية واتخاذ قرارات التداول.

أهم أدوات التحليل الفني:

  1. الرسوم البيانية (Charts): تُعتبر الرسوم البيانية أداة أساسية في التحليل الفني، حيث توفر للمتداولين طريقة بصرية لتحليل حركة أسعار الأسهم أو العملات. أشهر أنواع الرسوم البيانية هي الشموع اليابانية، البارات، والخطوط.
  2. مؤشرات الزخم (Momentum Indicators): تُستخدم هذه المؤشرات لتحديد سرعة الحركة السعرية لأصل معين. من أمثلة مؤشرات الزخم: مؤشر القوة النسبية (RSI)، ومؤشر الماكد (MACD).
  3. مستويات الدعم والمقاومة: تُعد مستويات الدعم والمقاومة من الأدوات الرئيسية للتحليل الفني، حيث تُشير إلى الأسعار التي يُمكن أن تمنع الأصل من التحرك صعودًا أو هبوطًا.
  4. أنماط الرسوم البيانية: يُمكن للمتداولين استخدام أنماط الرسوم البيانية مثل الرأس والكتفين، الوتد، والعلم، للتنبؤ بالاتجاهات المستقبلية للسوق.
  5. موجات إليوت: تعتمد نظرية موجات إليوت على فكرة أن الأسواق تتحرك في دورات متكررة أو “موجات” تُعبر عن معنويات المتداولين.
  6. نظرية داو: واحدة من أقدم نظريات التحليل الفني، والتي تقوم على فكرة أن السوق يتحرك في اتجاهات (صعودية، هبوطية، أو جانبية) يُمكن التنبؤ بها من خلال تحليل الاتجاهات السابقة.
  7. مؤشرات التذبذب (Oscillators): هي مؤشرات تستخدم لتحديد حالات التشبع في الشراء أو البيع بالسوق. مثال على ذلك: مؤشر ستوكاستيك (Stochastic)، ومؤشر CCI.

من خلال استخدام هذه الأدوات، يُمكن للمتداولين والمستثمرين تحديد نقاط الدخول والخروج المثالية وإدارة المخاطر بشكل أفضل. من المهم الأخذ بعين الاعتبار أن التحليل الفني يتطلب ممارسة وتجربة لفهم كيفية تطبيق هذه الأدوات بفعالية في سياق استراتيجيات التداول.

ما هو التحليل الفني وما هي أهم أدواته؟

التحليل الفني هو عبارة عن الأداة المستخدمة في التداول من أجل عمل تقييم شامل، وذلك في الأوراق المالية والسندات، حيث يتم عمل دراسات إحصائية لمعرفة حركتها في المستقبل، ويتم التركيز من خلال الرسومات البيانية المتعلقة بالأسهم من أجل معرفة مدى قوة السند المالي الحالي والمستقبلي، والتنبؤ بحركة اتجاهات السهم سواء في الصعود والهبوط، وذلك باستخدام أدوات التحليل الفني.

في مجال التداول والاستثمار، يلعب التحليل الفني دورًا محوريًا في تحديد توقيت ونقاط دخول وخروج السوق بناءً على اتجاهات الأسعار وأحجام التداول. ومع ذلك، لتحقيق فهم شامل ومتوازن، يجب الجمع بينه وبين التحليل الأساسي، الذي يركز على تقييم القيمة الجوهرية للأوراق المالية من خلال دراسة الأداء المالي والاقتصادي للشركات والعوامل الخارجية كالظروف الاقتصادية الكلية.

يتيح هذا النهج المزدوج للمستثمرين والمحللين تقديرًا أكثر دقة للقيمة السوقية وتحديد فرص الاستثمار المربحة. علاوة على ذلك، يساعد الدمج بين التحليلين في تجنب المخاطر المالية والتنبؤ بالاتجاهات المستقبلية للسوق بناءً على تحليلات قائمة على بيانات موثوقة وتفسيرات دقيقة للبيانات المالية والاقتصادية.

تاريخ التحليل الفني

التحاليل الفنية وجدت في الأسواق الخاصة في العملات الأجنبية وذلك منذ كان هناك سوق يحركه العرض والطلب، حيث أن أول سجل التحليلات المعروفة يرجع إلى القرن السابع عشر وذلك للتجار الهولنديين.

كما أنه ظهر في القرن الثامن عشر مع تجار الأرز اليابانيين، وفي القرن التاسع عشر بدأ التحليل الفني في الانطلاق فيما بعد، وتم دفع التحليل الفني إلى كل الجماهير التجارية في الأسواق، وبدأ ظهور العديد من العلماء في سوق التحليل الفني وإلى هذه الفترة الحالية مازالت تعاليمهم تدرس في مجموعة من أفضل الجامعات في الولايات المتحدة.

وكان ذلك في القرن العشرين وعلى مدار التاريخ، ووقتها كان التحليل الفني مقصور على الرسوم البيانية، ووقتها لم يكن هناك مؤشرات مساعدة ولذلك الحساب الإحصائي لكميات هائلة من البيانات لم يكن متاحًا.

التحليل الفني: التحليل الفني و التحليل الأساسي

أدوات التحليل الفني

هناك عدة أدوات مستخدمة في عملية التحليل الفني على النحو التالي:

  • الاتجاهات: وهي من المؤشرات الهامة عن حركة السهم وتتكون من ثلاث انواع هم الصاعد والهابط والعرضي.
  • ثانيًا الدعم والمقاومة: لدينا أداة تدعى الدعم والمقاومة وهى من أكثر الأدوات المنتشرة في الاستخدام، ويمكن استخدامها مع أدوات أخرى أو التعامل معها بشكل منفصل.
    •  الدعم: عبارة عن السعر الذي يبدأ فيه إقبال المشترين على سهم معين، ولا يكون هناك ميل نحو البيع في الوقت الراهن.
    •  المقاومة:  تكون أكثر فالميل يكون للبيع أكثر من مستويات الشراء للسهم، ويمكن أن تتحول المقاومة إلى دعم والعكس.
  • ثالثًا النماذج أو المخططات السعرية: وهى مزيج من الدعم والمقاومة وخطوط الاتجاه، وتعتبر واحدة من أهم أدوات التحليل الفني المستخدمة، وفائدة النماذج أنها:
    •  توفر صورة واضحة من معدلات العرض والطلب على السهم.
    •  وهي تساعد المتداولين في تحديد رغباتهم في الشراء أو البيع.
  • المؤشرات الفنية: رابع أداة من أدوات التحليل هي المؤشرات الفنية وتكون عبارة عن الناتج من حساب المعادلات الرياضية، من خلال بيانات السعر وحجم التداول، وفائدتها تكمن في:
    •  توفير وجهة نظر مميزة عن اتجاه حركة السعر بشكل أساسي عن قرب باستخدام مؤشرات تكميلية مع أدوات التحليل الفني.

مؤشرات تكميلية للتحليل الفني

هناك مجموعة من المؤشرات تلعب دورًا مهما مع التحليل الفني على النحو التالي:

  • أولًا المتوسطات المتحركة: وهى أحد المؤشرات الهامة التي تلعب دور في حسابات متوسط الأسعار للأسهم المالية في أوقات زمنية محددة.
  • ثانيًا مؤشر الماكد: و هو أبسط أنواع المؤشرات والأكثر فاعلية من الآخرين، ويتم استخدامه في تحديد الاتجاهات المختلفة للسهم وقت التنافس الشديد.
  • ثالثًامؤشرات الاستوكاستك: وفائدة ذلك المؤشر تكمن في:
    1.  أنه يساعد على معرفة الوقت الذي تتغير فيه اتجاهات الأسهم.
    2. ويستخدم من أجل إنهاء صفقات أو دخولها عند تبدل الاتجاهات، من أجل رفع المكسب أو إيقاف الخسائر عند التداول.
  • مؤشر القوة النسبية: كذلك لدينا مؤشر القوة النسبية وهو يساعد في تقييم العملية الديناميكية الخاصة بتغيرات الأسعار في فترات قصيرة نسبيًا.
  • مؤشر معدل التغير: وهو يقيس عملية التغييرات التي حدثت على سهم في فترة زمنية محددة، وكلما ارتفع السعر الحالي عن تلك الفترة المحددة كانت قيمة المؤشر مرتفعة.
  • مؤشر الأحجام المتداولة التراكمي: يستخدم لقياس التوزيع والتراكم ويقارنها مع حركة السعر و مؤشر أحجام التداول ويمكن استخدام ذلك المؤشر مع كافة حالات اتجاهات السوق سواء الصعود أو الهبوط.
    • ويعطيك أفضل النتائج عند دمجه مع أدوات التحليل الفني الأخرى.

التحليل الفني: ما هي نماذج الهارمونيك فى التحليل؟

نصائح التداول والتحليل الفني للمبتدئين 

هناك عدة نصائح ينبغي أن يهتم بها المبتدئ عند التداول باستخدام أدوات التحليل الفني:

  • قبل التداول ينبغي اكتساب الخبرات اللازمة عن كيفية قراءة المؤشرات وأدوات التحليل الفني وفهم علم نفس السوق.
  • ينبغي مع الوقت تطوير استراتيجية معينة خاصة بك بعد فهم أساسيات استراتيجيات السوق، لضمان الحصول على أرباح بشكل ثابت.
  • التحكم في عواطفك سواء قلق أو طمع في الاستحواذ على أكبر ربح من خلال عقد صفقات متهورة في البيع والشراء تعرضك لخسائر فادحة.
  • استخدم أكثر من أداة في التحليل الفني حتى إن كانت متعارضة للحصول على أكبر قدر من المعلومات.

تعلم التداول : تعلم التداول من الصفر

أبرز الاسئلة الشائعة 

وردت العديد من الأسئلة من المستثمرين والتي تكون متعلقة بالتحليل الفني ومنها: 

ما هو التحليل الفني وأدواته؟

 مصطلح التحليل الفني هو مجرد دراسة لتحركات أسعار الأسهم بناءً على العرض والطلب، كما أنه يساعد في تحليل اتجاه السوق الحالي بحيث يمكن للمتداولين والمستثمرين إجراء تقدير عادل لتحركات الأسعار المستقبلية.

ما هما الأداتان الأساسيتان للتحليل الفني؟

الأدوات الأساسية المستخدمة في التحليل الفني هي الرسوم البيانية والمؤشرات، والرسوم البيانية هي عبارة عن  عروض رسومية للسعر وبيانات الحجم، و المؤشرات هي نهج لتحليل الرسوم البيانية.

ما هي الأهداف الرئيسية للتحليل الفني؟

 تتمثل الأهداف الرئيسية للتحليل الفني في القدرة على الاستفادة من التداول من خلال مراقبة أنماط السوق وإحصائياته، ومعرفة وقت الدخول والخروج من السوق، وعدم السماح للعواطف بالتأثير على قرارات التداول.

التحليل الفني… لماذا هو مهم؟

يسعى التحليل الفني إلى التنبؤ بحركات الأسعار من خلال فحص البيانات التاريخية، وخاصة السعر والحجم، كما يساعد المتداولين والمستثمرين على تجاوز الفجوة بين القيمة الجوهرية وسعر السوق من خلال الاستفادة من تقنيات مثل التحليل الإحصائي.

هل التحليل الفني مفيد؟

نعم، التحليل الفني يكون هو الحل المثالي لكل المبتدئين ويمكن أن يمنحك فرصة أكبر للربح في الأسواق، ومع ذلك، فإن التحليل الفني وحده لا يكفي لتصبح متداولًا رابحًا، حيث يجب أن يكون لديك إستراتيجية تداول ذات ميزة.

ما هو التحليل الفني وما هي أهم أدواته؟ هذا ما وضحناه لكم من خلال المقال حتى يمكن للعديد من المستثمرين الجدد الاستفادة من هذه التحاليل في حركة السوق والتعرف على مواعيد بيع الأسهم وشرائها.

المراجع:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *