شراء أسهم الشركات اليابانية

شراء أسهم الشركات اليابانية من الأسهم التي يبحث عنها المستثمرين والمتداولين الراغبين في دخول سوق الأسهم المالية العالمية وتحقيق أرباح ضخمة على المدى الطويل استثمار وادخار وعلى المدى القصير من خلال التداولات اليومية، ولكن ينبغي عليك البحث عن كافة المعلومات عن الشركة التي تنوي الاستثمار بها، وعمل تحليل أساسي وفني لها ومن خلال موقع فوركس ترست العرب سوف نتعرف على أبرز التفاصيل.

ما هو السوق الياباني؟

يعتبر سوق الأسهم اليابانية من أهم الأسواق التي يمكن للمستثمرين من كافة أنحاء العالم شراء وبيع الأسهم فيها ويتم التحكم في سوق الأسهم وتنظيمه من خلال بورصة طوكيو وهي المماثلة إلى بورصة نيويورك وتأتي بورصة طوكيو كثالث بورصة عالمية بعد نيويورك وناسداك، وقد تأسست في عام 1878 وهي مملوكة لمجموعة Japan Exchange Group التي تم تشكيلها من خلال الاندماج بين بورصة أوساكا للأوراق المالية وبورصة طوكيو وذلك في عام 2013.

الاستثمار في الاسهم: طرق الاستثمار في الاسهم

خيارات استثمار الأسهم اليابانية 

للاستثمار في الأسهم اليابانية أحد أهم أسواق الأسهم على مستوى العالم، يمكنك تحقيق أقصى استفادة من خلال عدة آليات أساسية على النحو التالي: 

تقييم منصة وشركة

ايفست


التراخيص

VFSC, FSCA


الايداع الادنى

$250
940 ريال سعودي


الرافعة المالية

1:100


تقييم منصة وشركة

XM


التراخيص

CySEC, FCA


الايداع الادنى

$10
40 ريال سعودي


الرافعة المالية

1:888


تقييم منصة وشركة

Instaforex


التراخيص

FSA, FSCA,CBCS


الايداع الادنى

$100
400 ريال سعودي


الرافعة المالية

1:400


تقييم منصة وشركة

Errante


التراخيص

CySEC, FSA


الايداع الادنى

$50
200 ريال سعودي


الرافعة المالية

1:500


شركة ايفست

شركة إيڤست هي منصة تداول عالمية تُقدم مجموعة من الخدمات، منها التداول في العملات و الأسهم وعقود الفروقات. تتميز بمكتبها الرئيسي في قبرص ووجودها الملحوظ في المنطقة العربية، خصوصاً في السعودية والإمارات. تسعى الشركة لتأسيس نفسها كمنصة موثوقة في السوق. ورغم ذلك، تواجه بعض التحديات في مجال التنفيذ وسرعة الاستجابة وعملية السحب.

مزايا شركة ايفست

  • حساب تجريبي 25000 دولار.
  • أدوات رسوم البيانية جيدة.
  • تحليلات و توصيات للأسواق.
  • منصة على جميع الأجهزة.
  • منصة تداول سهلة.
  • متاحة بالعربية والانجليزية.

عيوب شركة ايفست

  • أقل إيداع 250 دولار.

شركة Errante

Errante, مؤسس في قبرص وسيشيل، يعتبر وسيطاً في مجال تداول العملات الأجنبية وعقود الفروقات يتسم بالموثوقية والكفاءة. يقدم تجربة تداول معززة برافعة مالية تصل حتى 1:500، ويدعم منصات MetaTrader 4، MetaTrader 5، وcTrader. مع خيارات تداول تشمل العملات، العملات الرقمية، المؤشرات، والسلع، Errante يتميز أيضاً بتوفير خدمة عملاء فعالة ومتجاوبة، مؤكداً التزامه بتوفير بيئة تداول شاملة وموثوقة.

مزايا شركة Errante

  • تأسست في عام 2019 .
  • منصات تداول متعددة .
  • خيارات تداول كبيرة.
  • دعم عملاء بالعربية.

عيوب شركة Errante

  • توفر اسهم امريكية فقط
  • MT4 غير متاح لمتداولي الاتحاد الأوروبي
  • يعد فتح المحتوى التعليمي المتقدم مكلفًا

شركة اكس ام XM

بدأت شركة XM في 2009 بالتركيز على تداول الفوركس وسرعان ما حققت شهرة عالمية. تعتبر شركة XM اليوم من الوسطاء الرائدين، خدمت في حوالي 190 دولة. حققت شهرة بين أكثر من 5 ملايين متداول بفضل حلولها التكنولوجية. تتميز بتقديم منصة MetaTrader والتداول الاجتماعي، وتقدم أسعارًا تنافسية حسب نوع الحساب.

مزايا شركة XM

  • توفر منصة MetaTrader .
  • ميزة التداول الاجتماعي.
  • أكثر من 5 ملايين متداول.
  • أسعار تنافس الوسطاء .
  • لا رسوم مخفية.
  • تنفيذ سريع للصفقات.

عيوب شركة XM

  • فروق اسعار مكلفة
  • العمولات غير موجودة XM Zero .
  • منصات تداول عبر ميتاتريدر فقط

شركة Instaforex

شركة انستافوركس هي واحدة من الشركات المعروفة في مجال التداول التي تأسست في عام 2007. تقع مقرها الرئيسي في قبرص وتقدم خدماتها على نطاق عالمي. خلال أكثر من 12 عامًا من وجودها، تطورت لتقديم خدمات التداول بالفوركس للمستثمرين الأفراد. وعلى الرغم من أنها تقدم مجموعة من الخدمات كمنصة لتداول أصول مالية متعددة، إلا أنها قد لا تناسب الجميع.

مزايا شركة انستافوركس

  • حساب التجريبي.
  • ترخيص اوروبي.
  • أدوات تداول متقدمة.
  • تحليلات دورية للأسواق
  • رافعة مالية 1:1000
  • منصة و اداوت سهلة.
  • نسخ صفقات جماعية.

عيوب شركة انستافوركس

  • خدمة العملاء غير متاحة 24 ساعة.
  • التعليم ضعيف للمبتدئين.

التداول المباشر:

 أولًا من خلال التداول المباشر الذي يمثل أحد الأنماط الأساسية في سوق الأسهم المالية اليابانية الذي يمكن أن يتم من خلال منصات التداول عبر الإنترنت، وذلك دون الحاجة إلى امتلاك أصول الأسهم بشكل فعلى ويوجد في هذا النوع الكثير من المزايا أهمها التراكم السريع للأرباح بالإضافة إلى إمكانية البدء فيها من خلال رؤوس أموال متوسطة أو صغيرة.

شراء الأسهم

شراء الأسهم أحد الاستراتيجيات طويلة المدى والتي تتناسب مع الراغبين في دخول سوق الأسهم للادخار ويتم الاحتفاظ بالأسهم لفترات زمنية تكون ما بين أسابيع وحتى سنوات، ويمكن خلالها تحقيق أرباح كبيرة وذلك في حالة بيعها لاحقًا عند ارتفاع قيمتها السعرية أو تحقيق عوائدها بشكل منتظم من خلال توزيعات الأرباح.

صناديق الإستثمار

تعتبر أحد أشكال الاستثمار في الأسهم اليابانية المضمونة وذلك لأن تلك الصناديق تتكون من مجموعة متنوعة من الأسهم اليابانية في قطاعات مختلفة وهو ما يجعلها متعددة المزايا بالسبب القدرة على الحد من مخاطر تقلبات السوق المالي المتعارف عليها.

صناديق الاستثمار: افضل صناديق الاستثمار

أهم الأسباب التي تجعلك تستثمر في الأسهم اليابانية

يقدم لك السوق الياباني العديد من العوامل المميزة بالنسبة إلى كافة أنواع وفئات المستثمرين في مختلف النواحي والقطاعات على النحو التالي:

أولًا توفير السياسات الاقتصادية الأساسية لنمو السوق الياباني: 

في البداية وقبل عام 2012 كان السوق الياباني قد أمضى وقت طويل في بيئة انكماشية، وبسبب ذلك تم إعاقة الاستثمار في السوق الياباني بشكل كبير ولكن بعد ذلك تم تغيير السياسات الحكومية والتي ركزت على مبادرة عرفت باسم أبينوميكس والتي قامت بالعديد من الإصلاحات الهيكلية والمالية، وهو ما اخرج السوق الياباني من الانكماش وتضاعفت العائدات على حقوق ملكية الأسهم اليابانية من عام 2012، مع ارتفاع مستمر في الأسعار والأجور مما رفع الاستهلاك وقدرات السوق الشرائية وسجلت النفقات الرأسمالية ارتفاعات جيدة.

ثانيًا تقييمات الأسهم اليابانية المقنعة: 

بالنسبة إلى الأسهم اليابانية فإن عملية تداولها تتم عند مستويات تقييم مقنعة إذا قورنت مع الأسواق العالمية الأخرى في جميع أنحاء العالم وهو ما جعل هناك إقبال على شراء صناديق الاستثمار اليابانية، مع حوكمة الشركات فقد ركز ذلك الإصلاح الهيكلي على عوائد المساهمين مما نتج عنه زيادة توزيعات أرباح المساهمين، وزيادة الأنشطة الاستثمارية وزيادة هوامش ربح الشركات، وأيضًا زيادة في عوائد حقوق الملكية لأسهم العديد من الشركات اليابانية.

ثالثًا بيئة سياسية مستقرة داعمة للنمو:

 تمتعت الحكومة اليابانية بالعقلية الإصلاحية والتي تؤيد النمو للأعمال التجارية مع البنك المركزي المؤيد للتضخم وقد وفر ذلك حافزًا قويًا للنمو الاقتصادي الياباني بعد توقف، وتلك السياسات التي تعطي الأولوية للنمو الاقتصادي جعلت من اليابان بيئة سياسية مستقرة جاذبة للاستثمار من كافة أنحاء العالم.

رابعًا إصلاحات العمل والتحولات الثقافية تعوض تقلص القوى العاملة:

للمساعدة في تعويض النقص في العمالة الوطنية بسبب انخفاض العمال اليابانيين، تم عمل مجموعة من القوانين والإصلاحات العمالية، ووضع نظام تأشيرات جديدة لجلب المزيد من العمالة الأجنبية، كما تم تشجيع المعاشات التي كانت تعاني من نقص التمويل لمعاشات التقاعد وتم إدخال العديد من المبادرات الإصلاحية للأسرة وأدخلت مبادرات رعاية الأطفال وهو ما رفع عمالة المرأة.

خامسًا ارتفاع ربحية الأسهم اليابانية: 

تعمل الشركات اليابانية على أن تكون ند للشركات الغربية في الربحية، مع ارتفاع العائد على حقوق الملكية وذلك بسبب الابتكار وانخفاض التكاليف وزيادة نسبة مبيعات الصادرات وقد وصل في عام 2018 العائد على حقوق الملكية لمؤشر أسعار الأسهم في طوكيو إلى نحو 10٪ وذلك للمرة الأولى منذ الأزمة المالية الكبرى 2008 ورغم انخفاض ذلك فيما بعد لكن يرى المتخصصين أن ذلك أمر مؤقت بسبب بيئة العملات الجيدة واسعار الفائدة المنخفضة.

سادسًا شركات ذات جودة عالية وذات توجه عالمي: 

يتمتع السوق الياباني بالعديد من الشركات ذات الجودة العالية والموجهة عالمياً، وتوفر أسهم تلك الشركات للمستثمرين فرص النمو في جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى أن الشركات اليابانية بشكل عام تقدم الكثير من الشفافية مع حوكمة أفضل للشركات وسيولة نقدية أعلى من الشركات المقيمة في الأسواق الناشئة، وهو الأمر الذي جعل الاستثمار في الأسهم اليابانية من خلال الصناديق المشتركة هي فرصة استثمارية جذابة طويلة الأجل.

اليابانية: كيفية الاستثمار في الأسهم اليابانية واشهرها

عوامل جذب للاستثمار في الأسهم اليابانية

لا تزال هناك العديد من العوامل والأسباب المؤثرة التي جعلت الأسهم اليابانية جذابة للمستثمرين من كل أنحاء العالم كالتالي:

 العوامل الديموغرافية الدافعة للابتكار:

يتم النظر إلى ارتفاع نسبة شيخوخة السكان وانخفاض معدلات المواليد على أنها من العوامل السلبية للنمو في المستقبل، لكنها في اليابان تعتبر ميزة لأنها تكون قوة دافعة وراء ظهور شركات يابانية ذات إمكانيات نمو كبيرة بسبب الحاجة إلى الابتكار لسد العجز من خلال وضع حلول جديدة للمواطنين الذين يعيشون حياة أطول وأكثر صحة، مما أدى إلى ازدهار في الابتكارات في مجال صناعة الرعاية الصحية مثلا وظهرت الحاجة إلى حلول جديدة لنقص القوى العاملة المتاحة، وساعد ذلك على تعزيز الابتكار والقيادة اليابانية في صناعة الروبوتات المستقبلية وبرمجيات المصانع.

الريادة العالمية في مجال الروبوتات:

أصبحت اليابان الأن بلا منازع رائدة في إنتاج أنظمة التشغيل الآلي للمصانع والروبوتات، إذ يوجد خمسة من ضمن 10 منتجين في العالم في اليابان، وتمتلك تلك الشركات ما يقرب من 30٪ من حصة السوق العالمية، وتستفيد شركات الروبوتات اليابانية من حالة النمو في الطلب القوي على تلك المنتجات فقد نمت المبيعات العالمية للروبوتات الصناعية ستة أضعاف في عشر سنوات وتعتبر آسيا أكبر سوق نهائي في العالم لمنتجات روبوتات المصانع.

الاسئلة الشائعة

هل تحقق الأسهم اليابانية أرباحًا حقيقية؟

نعم تعتبر أسهم الشركات اليابانية من أكثر الأدوات المالية التي تجذب المستثمرين في أسواق المال، بسبب أن معظمها يحظى بالاستقرار سواء في القيمة الفعلية والتنمية المستدامة وهو ما يزيد من فرص تحقيق الأرباح.

هل جميع الأسهم اليابانية مدرجة في بورصة طوكيو؟

تحظى بورصة طوكيو بالنصيب الأكبر من أسهم الشركات اليابانية التي تم إدراجها للتداول، ومع ذلك فقد اختارت بعض الشركات اليابانية الاكتتاب في الأسواق الأمريكية بسبب وما يتوافر بها من مزايا عديدة.

هل يمكن الاستثمار والتداول في الأسهم اليابانية من أي مكان في العالم؟

نعم بالطبع يمكنك التداول من أي مكان حول العالم في الأسهم اليابانية بسهولة تامة، من خلال منصات التداول عبر الإنترنت التي جعلت بإمكانك الوصول إلى كافة الأدوات المالية بمختلف أسواق المال العالمية.

بالنهاية نكون قد أوضحنا كيفية شراء اسهم الشركات اليابانية وما هو السوق الياباني وكيفية الاستثمار والتداول فيه من خلال منصات التداول الإلكتروني من كافة أنحاء العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *